تربية دودة القز

  مشروع تربية دودة القز بالصور

الموضوع :
نشر تربية دودة القز وزراعة أشجار التوت
مقدمــة :
لا يخفي علي أحد أن توجه الدولة الآن هو الاهتمام بالقطاع الخاص وتحسين البيئة وتقليل البطالة وتشجيع المشاريع الصغيرة والمتناهية في الصغر من خلال جديدة غير تقليدية ويمكن تحقيقها بسهولة وتطبيقاها بأقل مجهود وبأدنى تكلفة , وهذا المشروع من ضمن هذه المشاريع التنموية التي تحقق أكثر من هدف في وقت واحد .
أهداف المشروع :
1. تحسين البيئة عامة من خلال امتصاص ثاني أكسيد الكربون وزيادة الأكسجين خاصة في القرى والمدن وما حولها , وبالتالي تقليل التلوث البيئي .
2. زيادة الوعي الفكري والمعرفي بأهمية البيئة , والطرق السليمة لاستغلالها بما يحقق رفع العائد الاقتصادي والصحي لدي المواطن .
3. زيادة الثروة الخشبية وخصوصاً أن مصر ليست دولة بها غابات ويتم استيراد الأخشاب من الخارج وبالتالي يمكن توفير نسبة من هذه الأخشاب من خلال زراعتها .
4. زيادة الدخل الأسري والقومي .
5. المساعدة في تقليل نسبة البطالة خصوصاً بين الشباب من خلال المشاركة في مراحل المشروع .
6. تحسين الجسور للترع والمصارف خصوصاً بعد نقص الطمي الذي كان يأتي محملا مع مياه الري مما أدي إلي تأكل جسور الترع والمصارف .
7. تحسين الشكل الجمالي بالمدن والقرى وحول الترع .
8. تشجيع إنتاج وصناعة الحرير الطبيعي في مصر.
مما سبق نجد أن المشروع ينقسم إلي مرحلتين:-
المرحلة الأولي :
وهي الدعوة لزراعة شجر التوت وهذا بمفردة يصلح لكي يكون مشروع قومي يتم الدعوة إلية .
المرحلة الثانية :
نشر تربية دودة وإنتاج الحرير الطبيعي .
وحيث أن اليرقات تتغذي علي ورق التوت فيجب قبل التوسع في تربية دودة القز وإنتاج الحرير الطبيعي يجب أولا توفير الغذاء اللازم والذي يمكن من خلاله مد اليرقات بالغذاء .
كما أن الدعوة إلي تغيير النمط الفكري باستبدال الأشجار المثمرة كي تحل محل الأشجار الغير مثمرة والتي اقل أهمية من النواحي الاقتصادية , خصوصاً وأن الأشجارالمثمره كالتوت تجمع ما بين المنظر الجميل والثمار والأخشاب.
كما أنه لا توجد خطة واضحة المعالم لزراعة هذه الأشجار , خصوصاً وأن مصر دولة زراعية وتعتمد في زراعتها علي نظام الري الدائم من خلال نهر النيل الذي يضم ويحتوي علي شبكة هائلة من الرياحات والترع الرئيسية المتفرع منها ترعة فرعية وقنوات بأطوال تتعدي مئات الكيلومترات في الوادي والدلتا وهذه الشبكة يمكن استغلالها أفضل استغلال وزراعة هذه الشواطئ بالأشجار المثمرة والمتعددة الأغراض , مما سيكون له أكبر الأثر في تحسين البيئة والاستفادة القصوي من هذه الثروة المهملة .
كما يمكن للقرى والمدن أن يحل محل الأشجار العادية الأشجار المثمرة والمتعددة الأغراض التي تنفي الهواء في القرى والمدن ويمكن الاستفادة منها .
ثانياً : نشر تربية دودة الحرير وإنتاج وتصنيع الحرير الطبيعي :
مما لا شك فيه انه بالتقدم في المرحلة الأولي من نشر أشجار التوت سيكون ذلك دافعاً إلي نجاح هذا المشروع خصوصاً وأنه لا يحتاج إلي رأس مال كبير او مجهود بدني كبير ولذلك يمكن أن يقوم به الرجال و الإناث وفي أي عمر ولكنة يحتاج إلي بعض الخبرات الفنية مثل :
--> 1. المصادر التي يمكن من خلالها الحصول علي دودة الحرير.
2. كيفية التربية والطريقة المناسبة والأماكن اللازمة لذلك.
3. كيفية المحافظة علي الشرانق وحلها بالطريقة العلمية الصحيحة.
4. كيفية التصدير أو استخدامه في الصناعة المحلية سوا بالنسيج أو عمل السجاد الحريري.
وهذه الأمور تحتاج إلي :
1. دورات متخصصة في كيفية تربية دودة الحرير وطرق إكثارها .
2. دورات تدريبية في كيفية حل الشرانق والمحافظة عليها.
3. دورات في كيفية التصنيع .
وهذا من خلال المتخصصين سواء كلية الزراعة أو المراكز التخصصية أو بيوت الخبرة التي تهتم بهذه الصناعة.
ويمكن تشجيع الشباب من خلال اختيار نماذج متفرقة في القرى والمدن وتشجيعهم وتدريبهم حتي يكونوا نماذج يحتذي بهم ونواه لنشر هذا المشروع , ودائما المهم هو البداية.
العائد الاقتصادي:
من المؤكد أن الأهداف سالفة الذكر لا تتعدي ؟؟؟؟؟ مجال سواء كان ذلك لتحسين البيئة أو الصحة أو رفع الذوق الحسي والجمالي , لكن اقتصرنا فقط علي جزئية أنتاج الحرير فقط بأسعار اليوم وقبل انتشار أشجار التوت أو المشروع علي نطاق تجاري فهو كالأتي :
المصروفات في دورة إنتاج واحدة
 60 جنية ثمن علبة بيض ديان الحرير بها 20ألف بيضة .
 5 جنيهات ثمن كراتين ورق التوت .
 100 جنية أجرة عامل لمدة العشرة أيام الأخيرة في دورة الإنتاج التي تستمر 45 يوماً ولا يحتاج فيها إلي عمل إلا فترة العشر أيام ألأخيرة.
 165 جنية إجمالي المنصرف .
المبيعات :
250 ثمن 8 صفائح من الشرانق التي تنتجهم علبة البيض ثمن الصفيحة 65 جنية .
صافي الربح
250 – 165 = 355 جنية
علماً بأنه يمكن القيام بــ 5 دورات أثناء العام الواحد بواقع 2 دورات في الربيع ودورة واحدة في الصيف و2 دورة في الخريف.
إذا إجمالي المكسب في خلال عام هو 5 × 355 = 1775 جنية سنويا بمتوسط شهر 135 جنية شهرياً.
وذلك في حال استخدام علبة بيض واحدة وهذا الربح يتضاعف بزيادة استخدام علبة البيض وتوفير الغذاء من أوراق شجر التوت .
تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الكاتب

عايزة اعمل مشروع صغير فى البيت ،عايز تعمل مشروع صغير فى البيت او مشروعات صغيرة للسيدات بالمنزلاو ربما تريد عمل مشروع فى المنزل يناسب للرجال هنا تجد مشروعات صغيرة مربحة للشباب والشبات ، كثير من الافكار لمشاريع منزلية ناجحة

هذا أقدم موضوع

5 التعليقات لموضوع "تربية دودة القز"

الكاتب
avatar

من اين استطيع الحصول على بيض ديدان الحرير؟
لمن استطيع البيع؟

الكاتب
avatar

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جائتنا أسئلة كثيرة من السادة أعضاء الرابطة ولكن معظم الاسئلة كانت تركز على مجموعة من النقاط الاساسية منها التدريب, اماكن توافر شجر التوت, مواسم التربية, اماكن شراء البيض, واهم نقطة وهي.... التسويق, وباذن الله في هذا المقال سنغطي هذه النقاط وأكثر, دون التطرق الي مواضيع ونقاط سبق وتم تغطيتها.

السئوال الأول:
لماذا مشروع تربية دودة القز لانتاج الشرانق وبيعها مربح؟
الاجابة:

لأن الحرير مشهور عالمياً بجماله الطبيعي بقدرته على التحمل ومقاومة الرطوبة والحرارة, واكبر دليل على فوائدة ان الله سبحانة وتعالى قد جعلة وسيلة من وسائل المتعة لأهل الجنة باذن الله, ويعد المشروع مربح لعدة اسباب منها:

1 - يمكن اقامته برأس مال قليل, من 150 جنية فأكثر.
2 - دورة رأس المال قصيرة, شهرين تقريباً.
3 - لا يحتاج الي عمالة متخصصة - صاحب المشروع يكفي مع بعض التدريب.
4 - توافر التدريب بمعاهد البحوث الزراعية على مستوى الجمهوية بأجر رمزي.
5 - يمكن التعامل معه كتجارة وهواية مما يجعل من يقوم به مستمتع في كل مرحلة.
6 - جهات التسويق كثيرة واكبر دليل على ذلك ما حدث في موسم ربيع 2010 ان زار التجار المربيين في بيوتهم واشتروا الانتاج.
7 - نسبة الايرات لا تقل عن 250% وقد تزيد بشرط جودة الانتاج.
8 - التوسع في الانتاج لا يقلل نسبة الايراد.
9- اذا حدث - لا قدر الله- خسارة فستكون صغيرة لصغر رأس المال المستثمر.
10 - اذا تأخر التسويق فلا قلق من تلف الانتاج شرط اتباع اجراءات التخزين القياسية.
11 - زيادة الفجوة بين الانتاج والاحتياج يعكس شراهة السوق للمنتج.
12 - توافر بدائل تناسب كافة أحجام الاستثمار.
وأسباب أخرى
السئوال الثاني:
ماذا أحتاج للبدئ في مشروع تريبة دودة القز لانتاج الشرانق وبيعها؟
الاجابة:
يجب ان يتوافر لديك المتطلبات التالية بشكل أساسي, حيث نقص احد العناصر يجعل بديل التربية غير متاح لك:
1 - توافر عدد من 6 الي 8 شجرات توت اعمار اكبر من 10 سنوات.
2 - توافر غرفة مساحتها 3×3 متر مربع.
3 - توافر عامل واحد - صاحب المشروع.
4 - توافر بعض الادوات لا تتعدي 100 جنية.
5 - توافر مصدر للحصول على البيض - معهد بحوث, مربيين قدامى..الخ.
السئوال الثالث:
أملك امكانيات التربية ولكن لم أقم بالتربية من قبل فأين احصل على تدريب؟
الاجابة:
تقوم معاهد البحوث الزراعية - أقسام بحوث الحرير , في كل من: الدقي وكفر الشيخ والزقازيق والمنصورة بتوفير التدريب بشكل شهري, فمثلا يقوم معهد البحوث الزراعية - قسم بحوث الحرير بتنظيم دوات تدريبية مدتها يوم واحد, في يوم الاثنين الاول من كل شهر بمقابل مادي رمزي = عشورن جنية مصري, وتختلف المواعيد حسب مكان كل معهد وعدد ايام التدريب.
السئوال الرابع:
ما هي المشاكل التي قد تحدث وتؤدي الي فشل المشروع؟
الاجابة:
1 - عدم تطهير مكان التربية حسب الاجراءات القياسية المتبعة, قد يودي الي موت نسبة كبيرة من اليرقات.
2 - عدم انتظام التغذية سيؤدي الي ضعف اليرقات وعدم انتظام الاعمار ومشاكل أخرى.
3 - عدم الاهتمام والحرص سيؤدي الي مشاكل مشابهه.
4 - عدم الالتزام بتوفير درجات الحرارة والرطوبة سيؤدي الي موت اليرقات.
وبشكل عام عدم الالتزام بقواعد التربية سيؤثر في المشروع بشكل كبير.

الكاتب
avatar

السؤال الثامن:
ما هي المشاكل التي ممكن ان تحدث اثناء الحل وتفسدة؟
الاجابة:
1 - جودة الشرانق المستخدمة في الحل.
2 - مستوى تدريب ومهارة الشخص القائم بالحل.
3 - مواصفات جهاز الحل المستخدم واسلوب التعامل معه.
4 - جودة عملية طبخ الشرانق وتغيير مياة الطبخ باستمرار (كل صفيحة شرانق).
5 - عدم حل شرانق متقاربة في الحجم.
6 - عدم الاهتمام بتنظيف الشرانق او التأكد من انها غير هشة او مبقعة او مزدوجة.
السئوال التاسع:
من سيقوم بشراء الانتاج من الشرانق؟
الاجابة:
1 - معهد البحوث الزراعية - قسم بحوث الحرير بالدقي.
2 - عن طريق المزادات الموسمية حيث يتم الحصول على جدول مواعيد المزادات من معهد البحوث كل موسم.
3 - عن طريق الرابطة, حيث تعمل الرابطة على امداد السادة الاعضاء بحاجاتهم من الشرانق لاستخدامها في الحل وانتاج الخيط, وتدرس الرابطة اعطاء المربي دعم مادي كمقابل لفرق سعر الشرانق عن سعر السوق لتشجيع المربيين من ناحية, وتخفيض سعرها على الحلالين من ناحية أخرى.
السئوال العاشر:
من سيقوم بشراء الانتاج من الخيط الحرير؟
الاجابة:
1 - مصانع السجاد اليدوي: حيث تتشرف الرابطة بعضوية السيد المهندس الفاضل/ سامح الشهاوي رئيس الجمعية التعاونية للسجاد اليدوي بالمحلة الكبرى, وهي جمعية مركزية أعضاؤها 72 مصنع سجاد حيث تتولى الجمعية توفير خيط الحرير للمصانع الأعضاء.
2 - تعاقدات فردية مصانع السجاد اليدوي الخاصة في المحافظات : حيث ان انتاج مصر من خيط الحرير لا يتعدي 6 طن سنوياُ فان مصانع السجاد شرهه جدا في شراء الخيط فور انتاجة وبأعلى الأسعار باذن الله.

الكاتب
avatar

السيد الفاضل/ سيد المحترم
شكرا على اضافة مقالي الخاص باهم 10 اسئلة في مشروع انتاج الحرير الطلبيعي ولكن اعاتبك لعد ذكرك مصدر المقال وهو:
http://silk-rabta.blogspot.com/2010/06/10.html
هذا المقال بقلمي بصفتي نائب مدير رابطة منتجي ومسوقي الحرير الطبيعي في مصر

الكاتب
avatar

عتاب في محله سيدي الفاضل وكمان مرة نشر مصدر المقال http://silk-rabta.blogspot.com/2010/06/10.html وكله للاستفادة وشكرا


الابتسامات الابتسامات